الفرق بين المصرف والبنك

wael
منوعات
11 مايو 2021

الكلمة هي غذاء العقول، ومصباح القلوب ،بها تبني وبها تهدم ،لذلك كنا حريصين كل الحرص في موقع مقالتى علي اختيار الكلمة ذات القيمة والموضوعات ذات الفائدة ،وما يرضي الله ورسوله .

الفرق بين البنك والبنك شيء يجهله الكثيرون ، حيث يرى البعض أنه لا فرق بينهما ، ولكن في الحقيقة هناك فرق بين كل منهما ، ولكنه اختلاف طفيف يصعب على البعض. لفهم ذلك ، يقدم لك الموقع مقالتي نتي مجموعة من المعلومات التي ستوضح الفرق بين البنك والبنك. بطريقة بسيطة.

لمحة تاريخية عن البنك والبنك

إذا نظرنا إلى المراجع التاريخية ؛ سنجد أن تاريخ البنك يعود إلى 3500 قبل الميلاد ، عندما بدأت الأشكال الأولى من العمليات المالية والمصرفية في الظهور في تلك الفترة في حضارة بلاد ما بين النهرين. خلال تلك الفترة ، انتشرت مجموعة من البنوك على شكل شبكة ذات قواعد تتحكم في أنشطتها.

بدأت Drains في التطور وتغيير شكلها إلى حد ما في فترة الحضارة اليونانية القديمة ؛ كما زاد الصرافون في الأسواق ليصبحوا منفذين لعمليات البنوك المختلفة مثل إقراض الأموال وتحصيل الودائع وغيرها.

أما عن الشكل الحديث للبنوك والبنوك ؛ ظهرت في أواخر العصور الوسطى بين القرنين الثالث عشر والرابع عشر الميلاديين. كما بدأ انتشار العمليات التجارية في بعض المدن الإيطالية مما أدى إلى زيادة ثروات التجار الإقطاعيين ، وهنا بدأت الحاجة الحقيقية للتبادل حتى يتمكن هؤلاء التجار من إيداع أموالهم معهم مقابل الحصول على شهادات تثبت ذلك. ملكيتهم لها.

بدأ الأمر يتطور في التعاملات المالية حتى ظهر الشكل الأول للشيكات على شكل شهادات إيداع لحامليها تؤكد ملكيتهم للنقود في البورصة.

ثم جاء تطور النشاط المصرفي في بداية عصر النهضة نتيجة زيادة تدفق المعدن الأصفر ، ثم تطور شكل البنوك ، وظهرت الأشكال الأولى للبنوك التجارية في بداية الفترة. في القرن السادس عشر ، عندما تم إنشاء بنك أمستردام في عام 1609 بعد الميلاد ، تم إنشاء أول بنك يستخدم الأوراق المالية ، وهو بنك ستوكهولم.

الفرق بين البنك والبنك

يتساءل الكثير من الناس عن حقيقة الاختلاف بين البنك والبنك ، لذلك نقدم لكم توضيحًا أكثر فيما يلي حتى يتمكن القارئ من فهم نقاط الاختلاف بين كل منهما:

الفرق بين البنك والبنك هو لغوي

إذا نظرنا إلى كلمة بنك ؛ سنجد أنها كلمة مشتقة من الكلمة الإيطالية banca أو الكلمة الفرنسية banque ، مما يعني الجدول الذي تم استخدامه في الماضي لتبادل العملات وإجراء أنشطة الصرف المختلفة.

أما كلمة بنك ؛ نجد أنها كلمة عربية مشتقة من فعل التبادل وتعني مكان الصرف ، أي أن البنك هو المؤسسة التي توضع فيها الأموال والودائع ويؤتمن عليها ، ويتم سحبها على شكل قروض عند الحاجة. .

أي يمكننا القول أنه لا فرق بين البنك والبنك لغويًا ، لأن لهما نفس المعنى والأهمية ، لذا فإن الاختلاف يكمن في أصل كل كلمة فقط.

الفرق بين البنك والبنك تقليديا

هناك فرق بين البنك والبنك بشكل تقليدي ، ولمزيد من التوضيح ، نقدم لكم أهم نقاط الاختلاف التالية بين تعريف كل من البنك والبنك:

  • يمكن تعريف البنك على أنه شركة أو مؤسسة مالية متخصصة في تلقي الودائع أو تقديم القروض للعملاء ، ويتم ترخيص البنوك من خلال البنك المركزي. أما عن تعريف البنك ؛ نجد أن البنك هو النشاط التجاري الذي تقوم به البنوك.
  • تعمل البنوك على تقديم مجموعة متنوعة من الخدمات المالية ، بما في ذلك الاستثمار في الأوراق المالية ، وإدارة الأموال ، وتحويل العملات ، والعمل في صناديق الأمانات.
  • يعتمد العمل المصرفي بشكل أساسي على تلقي أموال العملاء واستخدامها في مختلف الأعمال الائتمانية أو الاستثمارات المالية. علاوة على ذلك ، للبنوك العديد من الاستخدامات الأخرى ، بما في ذلك تقديم المشورة المالية والأخلاقية للعملاء.
  • بالنسبة للبنك. نجد أنها ممثلة في مجموعة من الأنشطة التي تتم داخل البنك مثل نشاط الإقراض المالي ، وتأجير العقارات ، وتلقي المدخرات ، وتقديم التسهيلات المتعلقة برهن عقار ، وتقديم التسهيلات المتعلقة بصندوق ودائع آمن للأشياء الثمينة ، وتوفير التسهيلات. المتعلقة بأصحاب الحسابات الجارية ، والأنشطة الأخرى التي يقدمها البنك لعملائه. .[1]

الفرق بين مصرفي ومصرفي

هناك فرق بين وظائف البنك والبنك ، وفيما يلي أهم نقاط الاختلاف في وظيفة كل منهما:

  • البنوك مهمة للغاية للبلد. حيث أنها تلعب دور الوسيط بين أصحاب رأس المال ومن يبحثون عن تلك الأموال لاستثمارها ، فهي تتلقى الأموال من أولئك الذين يريدون إيداع أموالهم في مكان آمن وموثوق ، ومن ثم يقرضون هذه الأموال لمن بحاجة إلى المال للقيام بالمشاريع.
  • ازدادت الحاجة للبنوك بعد الثورة الصناعية في أوروبا ، مما أدى إلى دخول تلك الدول عصر الإنتاج ، وبدأت البنوك في استخدام الأساليب التكنولوجية الحديثة والمتقدمة لتقديم الخدمات المصرفية لعملائها ، وكذلك لإدخال منتجات ومعاملات جديدة .
  • بالنسبة للبنك. نجد أنها الشركة المسؤولة عن عملية تحصيل الودائع واستلام الأموال ، بما في ذلك جميع الأنشطة التي تتم داخل البنوك ، أي أن البنك جزء من البنك. [2]

فتح حساب في البنك العربي الوطني عبر الإنترنت

ما هي أنواع البنوك والبنوك؟

تتعدد أنواع البنوك والبنوك ، وفيما يلي شرح لأهم أنواع البنوك والبنوك:

البنك المركزي

البنك المركزي هو المشرف العام على جميع البنوك ، حيث أنه مسؤول بشكل أساسي عن إدارة المعروض النقدي وتحديد سعر الفائدة للمعاملات المالية التي تتم داخل البنوك الأخرى. كما أنه المشرف على البنك التجاري ، بالإضافة إلى دوره في تحقيق الأهداف النقدية السياسية ومنح القروض عند حدوث عجز اقتصادي في الدولة.

بنوك تجارية

تتعامل البنوك التجارية مع المؤسسات الإنتاجية الكبيرة والصغيرة. نظرًا لأنها تتيح لعملائها اقتراض الأموال أو تحويلها ، فهي المكان الرئيسي الذي يلجأ إليه التجار في جميع تعاملاتهم التجارية.

بنوك الاستثمار

البنوك الاستثمارية هي تلك البنوك المسؤولة عن إدارة سندات الخزانة ، والعمل على تداول الأسهم ، والمعاملات الأخرى. كما يعيدون تنظيم الشركات وتوجيهها من خلال إدارة عمليات الاستثمار داخل الشركة وجميع الصناديق ودمجها.

بنك التوفير

يتخصص بنك التوفير في تأمين أموال عملائه من خلال مكاتب البريد ، لذلك يعتبر البعض هذا النوع من البنوك فرعًا من البنوك التجارية.

البنوك الزراعية

تختص البنوك الزراعية بمنح المزارعين قروضاً مالية ، وقد أسستها الحكومة لتأمين الزراعة في البلاد. ومن أهم نماذج البنوك الزراعية: البنك الوطني للتنمية الريفية ومؤسسة التمويل والتنمية الزراعية.

البنوك الصناعية

البنوك الصناعية هي تلك البنوك المتخصصة في منح قروض طويلة الأجل للراغبين في إنشاء المباني الصناعية أو شراء المعدات اللازمة في مجال صناعي معين. كما يقومون بتأمين الأموال عن طريق إصدار السندات والأسهم.

وهناك مجموعة أخرى من البنوك منها بنك وبنك تجزئة وبنك وبنك غير خاضع للرقابة والبنوك التعاونية والبنوك العقارية وبنوك الصرافة وبنوك الصرف الأجنبي والبنوك الخاصة وأنواع أخرى كثيرة. [3]

وبذلك نكون قد أظهرنا لكم الفرق بين البنك والبنك والذي قد يكون غير واضح للكثيرين بالرغم من وجود تشابه كبير بين كل بنك والبنك خاصة في مفهوم كل منهما ولكن يبقى الاختلاف بينهما و واضح.

رابط مختصر