الفرق بين مغص الدورة ومغص الحمل وما أسباب كل منهم

wael
منوعات
7 مايو 2021

الفرق بين تقلصات الدورة الشهرية وتقلصات الحمل ليس كبيرا ، وقد يكون من الصعب على بعض النساء في بداية الحمل التفريق بين تقلصات الدورة الشهرية وتقلصات الحمل ، فكلاهما تقلصات وألم أسفل الظهر يمتد إلى أسفل البطن. ، ولهذا يفضل أن تنتظر المرأة بضعة أيام لتأكيد سبب هذا التشنج ، ويذكر الموقع مقالتي نتي أنه في حالة حدوث تقلصات بالدم فإن التشنجات ناتجة عن بدء الدورة الشهرية.

الفرق بين تقلصات الدورة الشهرية ومغص الحمل

تبدأ تقلصات الدورة الشهرية قبل يوم أو يومين من بدء النزيف وقد تستمر بعد نزول الدورة الشهرية لمدة ثلاثة أيام ، وهذا التقلص عبارة عن تقلصات وألم قد يكون خفيفًا وقد يكون قويًا حيث تختلف شدته من امرأة إلى أخرى ، وهذا قد يكون المغص والألم مستمرين وقد يكونان بشكل متقطع ويزدادان عندما يتدفق الدم ويزداد عند قطعه.

أما تشنجات الحمل فقد تستمر لأيام وشهور ، كما أنها تقلصات وتشنجات في أسفل البطن وقد تمتد إلى أسفل المعدة والظهر ، وتختلف شدة هذا المغص من امرأة إلى أخرى ، ولكن إذا كان المغص شديد وغير متنقل ، يفضل استشارة طبيب نسائي متخصص.

هل يحدث الحمل بعد يوم من الاغتسال من الجلسة؟

ما هي أسباب مغص الدورة الشهرية

الفرق بين تقلصات الدورة الشهرية ومغص الحمل ليس كبيرًا ، لكن الفرق بين أسباب تقلصات الدورة الشهرية ومغص الحمل فرق كبير.

كما هو الحال خلال الدورة الشهرية ، تتشكل بطانة الرحم بحيث يحدث الحمل ، ولكن إذا لم يتم تخصيب البويضة وبالتالي لم يحدث حمل ، تبدأ هذه البطانة بالاختفاء ، مما يؤدي إلى إفراز البروستاجلاندين.

يؤدي إفراز هذه المركبات إلى تقلص عضلات الرحم مما يمنع الأكسجين من الوصول إلى بطانة الرحم مما يؤدي إلى تدمير أنسجة بطانة الرحم ، وبالتالي يؤدي ذلك إلى نزيف الحيض مما يسبب الألم والتشنجات والتشنجات في الرحم. اسفل البطن.

تقلصات الدورة الشهرية أمر طبيعي ، ولكن هناك عدة أسباب قد تزيد من شدة هذه التقلصات ، ومن أهمها ما يلي:

  • وجود تكيسات على المبايض.
  • إدخال اللولب لمنع الحمل.
  • وجود بعض الالتهابات في المسالك البولية أو في الأعضاء التناسلية.
  • ضيق عنق الرحم.
  • وجود ورم ليفي في الرحم.

أسباب مغص الحمل

الفرق بين تقلصات الدورة الشهرية والمغص الناتج عن الحمل هو أن تقلصات الحمل ناتجة عن تضخم الرحم وزيادة حجمه ، حيث تتوسع الأنسجة الداعمة للرحم ويزداد حجمها بسبب زيادة حجم الجنين الذي ينمو ويضخم. يتضخم داخل الرحم.

يسبب هذا تقلصات وتقلصات وألم لدى المرأة الحامل في البطن ، وقد يمتد هذا الألم إلى رجليها وفخذيها ، وهذا الألم والتشنج طبيعي طالما أنه في حدود معقولة ، ولكن إذا كان ألمًا شديدًا. ، يجب أن ترى أخصائي.

هناك عدة أسباب قد تزيد من حدة هذه التشنجات عند المرأة الحامل ، ومن أهمها:

  • وجود مشاكل في المعدة مثل الإمساك.
  • التهاب المرارة أو تكون حصوات بداخلها.
  • وجود تكيسات على المبايض.
  • التهاب وتقرح الزائدة الدودية.
  • وجود ورم ليفي في الرحم.
  • احتباس البول.
  • خلل في المشيمة وانفصالها.
  • ارتجاع المريء.

أعراض مغص الدورة الشهرية

لا يوجد فرق بين تقلصات الدورة الشهرية وتقلصات الحمل حسب الأعراض ، فقد تصاحب تقلصات الدورة الشهرية عدة آثار جانبية أخرى ، تختلف شدتها من امرأة إلى أخرى ، مثل:

  • الشعور بالقيء وبعض الغثيان.
  • – ضعف وتعب بالجسم.
  • الصداع والألم.
  • آلام أسفل البطن والظهر.
  • انتفاخ المعدة والإسهال.
  • آلام وتشنجات في الساق.
  • يحدث بعض التهيج.
  • الإغماء وانخفاض ضغط الدم في الحالات الشديدة.

أعراض مغص الحمل

الفرق بين تقلصات الدورة الشهرية ومغص الحمل هو أن تقلصات الحمل قد تكون بسبب انفصال المشيمة أو دلالة على حدوث ولادة مبكرة ، لذلك يفضل مراجعة الطبيب عند الشعور بتقلصات شديدة أثناء الحمل.

من بين الآثار الجانبية التي تصاحب مغص الحمل ما يلي:

  • ارتفاع في درجة الحرارة قد يؤدي إلى الحمى.
  • نزيف من المهبل.
  • آلام شديدة في المعدة.
  • حدوث تقلص في عضلات البطن.
  • الشعور بصداع.
  • ألم في الساقين وأسفل البطن والظهر.
  • نزيف من المهبل.

طريقة علاج مغص الدورة الشهرية

الفرق بين تقلصات الدورة الشهرية ومغص الحمل مع العلاج كبير ومختلف لذلك يتم علاج تقلصات الدورة الشهرية بعد أن يفحص الأخصائي الطبيب ويحدد سبب المغص وشدته ومدة حدوثه.

ويتم علاج تقلصات الدورة الشهرية بالخيارات التالية بما يتناسب مع كل امرأة:

  • تناول بعض الأدوية التي لا تستلزم وصفة طبية ، مثل مسكنات الألم أو مضادات الالتهاب غير الستيروئيدية.
  • تناولي بعض الفيتامينات ، مثل فيتامينات ب والكالسيوم والمغنيسيوم وحبوب أوميجا 3.
  • تدليك الظهر وأسفل البطن.
  • تدفئة الظهر والحوض.
  • اشرب بعض المشروبات الساخنة التي تساعد على تدفق الدم مثل القرفة والزنجبيل والكمون.
  • إزالة الورم الليفي إذا كان سبب المغص هو ورم ليفي أو حميد ، أو استئصال الرحم.
  • مارس بعض الرياضات مثل اليوجا.

16 علامة على الحمل قبل 4 أيام من دورتك الشهرية ، تعرفي عليها!

كيف يتم علاج مغص الحمل

الفرق بين تقلصات الدورة الشهرية ومغص الحمل هو أن المرأة الحامل لا تستطيع تناول أي دواء لتخفيف المغص إلا إذا تم وصفه من قبل أخصائي لأن تناول أدوية غير مناسبة قد يعرض جنينها للخطر.

من الطبيعي جدًا أن تعاني المرأة الحامل من مغص وتشنجات ، ويمكنها تخفيف هذا المغص والتشنج عن طريق وضع الأشياء التالية:

  • ابتعد عن العمل المجهد واسترح للراحة.
  • تناول طعام صحي.
  • امرأة حامل مستلقية على جانبها وتغير وضعها.
  • استرخ وابتعد عن كل ما يسبب التوتر والتوتر والقلق.
  • ضع كيسًا من الماء الساخن على مكان الألم.
  • خذ حمامًا دافئًا.

ما سبب وجود غازات مؤلمة أثناء الحمل

الفرق بين تقلصات الدورة الشهرية وتقلصات الحمل هو أن تقلصات الحمل مرتبطة بالإرهاق والغثيان عند الاستيقاظ من النوم والغازات المؤلمة المفرطة والألم غير المريح في البطن.

كما أن الحمل يسبب الكثير من التغيرات الهرمونية في جسم المرأة والتي قد تؤدي إلى زيادة الغازات المهيجة ، وقد تشتد هذه الغازات لتسبب آلاماً شديدة في البطن والظهر والصدر

حيث أن زيادة إفراز هرمون الاستروجين والبروجسترون يسبب ارتخاء الأمعاء وإبطاء عمل الجهاز الهضمي مما يؤدي إلى زيادة الغازات في البطن وبعض الآلام ، وهذه الغازات قد تسبب الانتفاخ والتشنج في الأمعاء والمعدة.

بالإضافة إلى أن زيادة حجم الرحم مع نمو الجنين تؤدي إلى الضغط على الأعضاء المحيطة ، بما في ذلك الجهاز الهضمي ، مما يسبب بعض المشاكل مثل الانتفاخ والإمساك والغازات المزعجة.[1]

ما هي طرق تقليل غازات الحمل

الفرق بين تقلصات الدورة الشهرية ومغص الحمل هو أن تقلصات الحمل مصحوبة بالعديد من الأعراض غير السارة التي قد تستمر لفترات طويلة بسبب النمو المستمر للجنين.

ومن أهم الأمور التي تساعد المرأة الحامل على تجنب أعراض الجهاز الهضمي والغازات المزعجة ما يلي:

  • تقسيم الوجبات إلى عدة وجبات صغيرة وتناولها على مدار اليوم مما يساعد على تحسين عمل الجهاز الهضمي وتقليل مشاكله.
  • – اللجوء إلى شرب كمية كافية من الماء ، مما يقلل من تقلصات العضلات ويسهل عملية الهضم.
  • ابتعد عن الأطعمة المقلية.
  • تناول الخضار والفواكه الطازجة.
  • الامتناع عن المشروبات الغازية.
  • الابتعاد عن تناول جميع أنواع الحبوب والفاصوليا بأنواعها.
  • قلل من منتجات الألبان والأجبان ، مثل الزبادي والحليب.
  • الابتعاد عن الوجبات الجاهزة والأطعمة الحارة والمالحة.[1]

من خلال ما سبق عرفنا ما هو الفرق بين تقلصات الدورة الشهرية وتقلصات الحمل عند النساء ، ما هي أسباب هذا المغص والآثار الجانبية المصاحبة له وكيفية علاجه وتخفيف آلامه ، كما تعرفنا على أسباب زيادة الغازات المزعجة لدى المرأة الحامل وطرق تقليل حدتها.

رابط مختصر