حكم التشهد الأول والاخير

khaled
منوعات
15 مايو 2022

حكم التشهد الأول والأخير ؛ لأن الصلاة ركن الدين والعهد بين الله والمؤمنين ، وهناك قواعد كثيرة تتعلق بالصلاة التي يؤديها المؤمن ، ومن هنا يأتي حكم الأول والأخير. . التشهد المرتبط بمنتصف الجملة ونهايتها ، وفي مقالنا اليوم عبر موقع مقالي ، سنقف على الاستبيان حول هذا الموضوع القانوني بعد معرفة ما هو التشهد الأول ، ما الفرق بين الأول والأخير؟ التشهد ، وما هي صور التشهد الواردة في السنة النبوية الشريفة؟

حكم التشهد الأول والأخير

الحكم في التشهد الأول خلاف بين العلماء ، والراجح أنه سنة واجبة وفيها تفاصيل. وأما التشهد الأخير فهو ركن واجب وفيه تفاصيل. هنا شرح. من هذه الجملة وفقا لما يلي:

وانظر أيضاً: حكم قبول المأموم بالإمام في الصلاة

حكم التشهد الأول

وحكم التشهد الأول أنه سنة واجبة عند الراجح من العلماء ، وقال بعضهم إن تركه يبطل الصلاة إذا كان مقصودا ، أو لا يبطلها إذا كان تهاونًا.

  • حكم ترك التشهد الأول سهواً: حكم ترك التشهد الأول سهواً لا يبطل الصلاة. إذا نسيها مؤمن في الركعة الثانية ، فقام إلى الركعة الثالثة ، وابتدأ بالقراءة ، أكمل صلاته ، وسجد بعد أن أكملها سجدتان للسهو ، إذا صلاها منفردا ، وليس عنده. حق سجود النسيان إذا حمله الإمام عنه ، وصحته صلاته ، والله أعلم.[1][2]
  • حكم ترك التشهد الأول عمدًا: ذهب الحنفية إلى وجوب إعادة الصلاة ، وقال المالكيون بصواب الإثم ، وقال الشافعيون: يسجد المسلم من السهو بعد الصلاة. بينما قال الحنابلة بطلان الحكم إذا توافقت القصد والعلم.[1][2]

ضوابط التشهد الأخير

وحُكم التشهد الأخير ركن من أركان الوجوب ، وإهماله يبطل الصلاة على الراجح من أهل العلم ، وفي هذا تفصيل في تركه سهواً أو عمداً ، ونذكر فيه:

  • حكم ترك التشهد الأخير سهواً: عند أكثر العلماء أن قرار ترك التشهد الأخير يبطل الصلاة بغير قصد وعليك إعادتها ، في حين قال بعضهم وهو جمهور المالكيين: نسي التشهد الأخير وأتى من الجلوس بمقدار الفريضة ، ولم يذكره حتى آخر سلام ألقاه فيكفيه سجود السهو ، وكان بعضهم على رأي وقول: قال شيخ الإسلام ابن تيمية: إن ترك ركن أو شرط من شروط الصلاة جهلا لا يلزمه إعادتها.[3]
  • قرار ترك التشهد الأخير عمدًا: جاء في مذهب معظم العلماء أن قرار ترك التشهد الأخير عمدًا يبطل الجملة ، ووجوب التعويض عما حدث ؛ لأن التشهد الأخير شرط أساسي. ركن الصلاة وترك الزاوية يبطلها والله أعلم.[4]

وانظر أيضاً: حكم تأخير الصلاة عمداً عن وقتها بغير عذر

ما الفرق بين التشهد الأول والتشهد الأخير؟

الفرق بين التشهد الأول والأخير في التوقيت والأسلوب والقرار. ويمكن حصر الفرق بين التشهدين على النحو التالي:

الفرق في الوقت الفرق في الصيغة الفرق في الحكم التشهد الأول في الركعة الثانية في الصلاة غير المزدوجة. الصلاة الإبراهيمية ركن من أركان الصلاة.

ضوابط الإضافة إلى التشهد الأول عن طريق الخطأ

حكم الإضافة إلى التشهد الأول لا ينقض الصلاة سهواً أو عمدًا. وقد ورد في هذا الأمر فتاوى كثيرة ، ونذكر منها ما جاء في الفتوى رقم 107857 في موقع إسلام ويب ، والتي نصت على ما يلي:[5]

إذا أراد السائل أن يقول إنها طويلة في التشهد الأول ، ويصل إلى النبي صلى الله عليه وسلم ، والدعاء والدعاء في التشهد الأخير ، فلا يلزمه ذلك. يسجد. على النسيان عليه ، صلى الله عليه وسلم ، وعلى الأسرة إذا فعلناها ، فيكره استجوابها أو إطالتها بذكرى أخرى. انتهى.

وانظر أيضاً: حكم صلاة الجمعة

ماذا نقول في التشهد الأول والأخير؟

في التشهد الأول نقول التحية الطيبة ، وفي التشهد الأخير الصلاة الإبراهيمية ، ثم نتبعها بدعاء التشهد الأخير ، وهي تفصيل الصيغ التالية:

جلسة التشهد الأولى

وأشكال التشهد هي تلك التي وردت في السنة النبوية الشريفة ، وهي مأخوذة من أحاديث النبي الكريم صلى الله عليه وسلم في صلاته. تم ذكر العديد من الصيغ الصالحة ، بما في ذلك ما يلي:[6]

  • التَّحِيَّاتُ لِلَّهِ وَالطَّيِّبَاتُ السَّلَامُ عَلَيْكَ أَيُّهَا النَّبِيُّ وَرَحْمَةُ وَبَرَكَاتُهُ السَّلَامُ عَلَيْنَا وَعَلَى عِبَادِ الصَّالِحِينَ ، أَشْهَدُ أَنْ لَا إِلَهَ اللَّهُ وَأَشْهَدُ أَنَّ مُحَمَّدًا عَبْدُهُ وَرَسُولُهُ.
  • التَّحِيَّاتُ لِلَّهِ وَالطَّيِّبَاتُ السَّلَامُ عَلَيْكَ أَيُّهَا النَّبِيُّ وَرَحْمَةُ اللَّهِ السَّلَامُ عَلَيْنَا وَعَلَى عِبَادِ الصَّالِحِينَ ، أَشْهَدُ أَنْ لَا إِلَهَ اللَّهُ وَحْدَهُ لَا شَرِيكَ لَهُ وَأَشْهَدُ أَنَّ مُحَمَّدًا عَبْدُهُ عَبْدُهُ وَرَسُولُهُ.
  • التَّحِيَّاتُ لِلَّهِ الزَّاكِيَاتُ لِلَّهِ ، الطَّيِّبَاتُ لِلَّهِ ، لِلَّهِ ، السَّلَامُ عَلَيْكَ أَيُّهَا وَرَحْمَةُ اللَّهِ وَبَرَكَاتُهُ ، السَّلَامُ وَعَلَى عِبَادِ اللَّهِ الصَّالِحِينَ ، أَشْهَدُ أَنْ لَا إِلَهَ إِلَّا اللَّهُ ، ، وَأَشْهَدُ أَنَّ أَنَّ مُحَمَّدًا عَبْدُهُ عَبْدُهُ.

جلسة التشهد الأخيرة

وصيغة التشهد الأخير هي ما ورد في الصلاة الإبراهيمية بعد أن ذكر المسلم إحدى صور التشهد الأول التي ذكرناها سابقاً. صيغ الصلاة الإبراهيمية كما ورد في الحديث الشريف في صحيح البخاري والمسلمين هي:[6]

  • “اللَّهُمَّ عَلَى مُحَمَّدٍ وَعَلَى آلِ مُحَمَّدٍ كَمَا صَلَّيْتَ إِبْرَاهِيمَ وَعَلَى آلِ إِبْرَاهِيمَ إِنَّكَ مَجِيدٌ ، اللَّهُمَّ بَارِكْ عَلَى مُحَمَّدٍ آلِ مُحَمَّدٍ كَمَا بَارَكْتَ عَلَى إِبْرَاهِيمَ وَعَلَى آلِ إِبْرَاهِيمَ إِنَّكَ إِنَّكَ حَمِيدٌ حَمِيدٌ مَجِيدٌ مَجِيدٌ” البخاري.
  • “اللهم صل على محمد وعلى آل محمد كما صليت على آل إبراهيم وبارك على محمد وعلى آل محمد وعلى آله وسلم.

وانظر أيضا: حكم صلاة الاستسقاء ووقتها وكيفية القيام بها

صلاة التشهد الأخيرة

ودعاء التشهد الأخير يأتي بعد التسليم ، ويجوز الدعاء مما يحب المؤمن ، سواء كان دعاء نفسه أو من أقوال السنة النبوية. قال: {إني أقولك إنما كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول: كانَ يقولُ: اللَّهُمَّ إنِّي بكَ مِنَ العَجْزِ وَالْكَسَلِ ، وَالْجُبْنِ وَالْبُخْلِ وَالْهَرَمِ ، وَعَذَابِ القَبْرِ ، آتِ نَفْسِي تَقْوَاهَا وَزَكِّهَا أَنْتَ خَيْرُ مَن زَكَّاهَا ، أَنْتَ وَلِيُّهَا وَمَوْلَاهَا ، ، ​​​​اللَّهُمَّ إنِّي أَعُوذُ بكَ مِن عِلْمٍ لا يَنْفَعُ ، وَمِنْ قَلْبٍ لا يَخْشَعُ، وَمِنْ نَفْسٍ He لا يشبع ، والدعاء لا يستجاب.}[7].

بهذا نصل إلى نهاية مقالنا الذي كان بعنوان حكم التشهد الأول والأخير ، والذي من خلاله نتعرف على حكم هذا الموضوع الشرعي مع بيان الاختلاف بينهما.

رابط مختصر