علاج التهاب المسالك البولية بالعسل

wael
منوعات
10 مايو 2021

الكلمة هي غذاء العقول، ومصباح القلوب ،بها تبني وبها تهدم ،لذلك كنا حريصين كل الحرص في موقع مقالتى علي اختيار الكلمة ذات القيمة والموضوعات ذات الفائدة ،وما يرضي الله ورسوله .

علاج عدوى المسالك البولية بالعسل من الأمور التي يسأل عنها الكثير من الناس حيث أن التهاب المسالك البولية مرض شائع وواسع الانتشار ، ويساعدنا الموقع مقالتي نتي في معرفة المزيد من المعلومات حول التهابات المسالك البولية وأسباب العدوى وأعراضها ومضاعفاتها المختلفة وكيفية تشخيصه وعلاج التهابات المسالك البولية. بالعسل وعلاجه بطرق أخرى وكيفية الوقاية من التهابات المسالك البولية بشيء من التفصيل.

المسالك البولية

المسالك البولية هي نظام يتم فيه التخلص من سوائل الجسم الزائدة عن طريق إزالة البول ، والذي يتكون من إفرازات وسوائل زائدة ، ولكي تحدث عملية التبول بطريقة طبيعية وصحيحة ، يجب أن تعمل أجزاء المسالك البولية معًا و بالترتيب والترتيب الصحيحين ، تشمل أجزاء المسالك البولية الكلى والحالب والمثانة والإحليل والإحليل وتشمل أجزاء المسالك البولية ما يلي:[1]

  • الكلى: الكلى عبارة عن عضو على شكل حبة أو فاصوليا ، وهي بحجم يد الإنسان تقريبًا ، وتقع الكلى أسفل القفص الصدري مباشرةً ، وكل واحدة على كل جانب من جوانب العمود الفقري ، أثبتت الدراسات والأبحاث أن الكلى تطهر حوالي 120 إلى 150 يوميًا. 1 لتر من الدم ، مما ينتج عنه حوالي 1 إلى 2 لتر يوميًا.
  • الحالبان: عبارة عن أنابيب عضلية رفيعة تربط الكلى بالمثانة وتحمل البول إلى المثانة.
  • المثانة البولية: هي عضو عضلي من أجزاء من الجهاز البولي وهي على شكل بالون يتمدد عند ملئه بالبول ، ويمكن للإنسان أن يتحكم في إفراغ مثانته يومياً وهو ما يعرف بالتبول.
  • مجرى البول: هو أنبوب في أسفل المثانة يسمح للبول بمغادرة الجسم أثناء التبول.

التهاب المسالك البولية

تعد عدوى المسالك البولية من الأمراض الشائعة بين كثير من الناس وتحدث عند إصابة أي جزء من الجهاز البولي سواء الكلى أو الحالب أو المثانة أو الإحليل ، ولكن معظم التهابات المسالك البولية تحدث في الجزء السفلي من الجهاز البولي. أي أنها تحدث في المثانة والإحليل. وتجدر الإشارة إلى أن هناك مضاعفات خطيرة يمكن أن تصيب الكلى إذا لم يتم علاج التهاب المسالك البولية ، وتكون النساء أكثر عرضة للإصابة بهذه العدوى من الرجال.[2]

أسباب التهابات المسالك البولية

يمكن أن تحدث التهابات المسالك البولية نتيجة لعدة عوامل أو أسباب ، ومن أهم هذه الأسباب:[2]

  • التهاب المثانة البولية.
  • إصابة المثانة بنوع من العدوى.
  • انتقال البكتيريا المعدية المعوية من فتحة الشرج إلى مجرى البول.
  • التهاب الإحليل.

عوامل الخطر للإصابة بعدوى المسالك البولية

هناك العديد من العوامل التي تزيد من خطر الإصابة بعدوى المسالك البولية ، ومن أهم هذه العوامل:[2]

  • يعتبر التهاب المسالك البولية أكثر شيوعًا عند النساء منه عند الرجال بسبب قصر المسافة من مجرى البول إلى فتحة الشرج وفتح مجرى البول إلى المثانة.
  • زيادة النشاط الجنسي يزيد من خطر الإصابة بعدوى المسالك البولية.
  • استخدام أنواع معينة من وسائل منع الحمل ، مثل الواقي الأنثوي.
  • تراكم البول في مجرى البول.
  • اضطرابات الجهاز البولي التي لا تسمح بخروج البول بشكل طبيعي.
  • انسداد المسالك البولية.
  • ضعف جهاز المناعة.
  • جراحة المسالك البولية.
  • استخدم قسطرة التبول.

أعراض التهاب المسالك البولية

هناك بعض الأعراض التي تصاحب التهابات المسالك البولية ، ومن أهمها:[2]

  • الشعور برغبة شديدة في التبول.
  • البول الداكن أو الغامق.
  • كثرة تسرب كميات صغيرة من البول.
  • رائحة كريهة في البول.
  • آلام الحوض.
  • الشعور بالحرقان عند التبول.
  • يظهر البول باللون الأحمر أو الوردي ، مما يدل على وجود الدم في البول.

مضاعفات التهاب المسالك البولية

هناك بعض المضاعفات التي تحدث بسبب التهاب المسالك البولية ، ومن أهم هذه المضاعفات:[2]

  • تكرار العدوى بشكل مستمر.
  • التهاب الكلى.
  • تلف الكلى.
  • إنجاب أطفال منخفضي الوزن.
  • تصل العدوى إلى الكلى.

تشخيص التهاب المسالك البولية

يمكن تشخيص عدوى المسالك البولية من خلال عدة فحوصات واختبارات ومن أهم هذه الفحوصات:[3]

  • تحليل البول.
  • تصوير الجهاز البولي.
  • زراعة البكتيريا في المسالك البولية.
  • التشخيص بالمنظار لرؤية المثانة.

علاج التهابات المسالك البولية

هناك العديد من الطرق التي تساعد في علاج التهابات المسالك البولية ، ومن أهمها:[3]

  • استخدام المضادات الحيوية مثل تريميثوبريم وسلفاميثوكسازول (باكتريم ، سيبترا ، وغيرهما) ، الفوسفوميسين (مونورول) ، نتروفورانتوين (ماكرودانتين وماكروبيد) ، سيفاليكسين (كيفليكس) ، سيفترياكسون ، فلوروكينولونات مثل سيبروفلوكساسين وغيرها (سيبروفلوكساسين) ) وغيرها (سيبروفلوكسين).
  • علاج الإستروجين إذا حدث التهاب المسالك البولية بعد انقطاع الطمث.
  • تناول مضادًا حيويًا بعد ممارسة الجنس مباشرة إذا كان سبب الالتهاب مرتبطًا بزيادة النشاط الجنسي.

علاج عدوى المسالك البولية بالعلاجات المنزلية

يمكن علاج التهابات المسالك البولية ببعض العلاجات المنزلية ، وتشمل هذه العلاجات ما يلي:[3]

  • اشرب الكثير من الماء.
  • تجنب المشروبات الحمضية مثل عصير الليمون والبرتقال.
  • قلل من تناول المشروبات التي تحتوي على الكافيين.
  • قلل من استهلاك الكحول.
  • اشرب عصير التوت البري لأنه يقلل من تفاقم العدوى.
  • ضع وسائد دافئة على منطقة المعدة.

علاج التهابات المسالك البولية بالعسل

يعتبر العسل من أفضل المضادات الحيوية الطبيعية التي تستخدم في علاج البكتيريا والالتهابات وخاصة التهابات المسالك البولية ، حيث يحتوي على إنزيم الجلوكوز أوكسيديز ، ويعمل هذا الإنزيم على تكوين بيروكسيد الهيدروجين من السكريات الموجودة في العسل وهو عنصر قوي مطهر يعمل على محاربة الالتهابات والالتهابات كما أنه يساعد في شفاء الجروح بشكل كبير ، ومن مميزات العسل كمضاد حيوي مقارنة بالمضادات الحيوية الأخرى أنه لا يسبب مقاومة عند استخدامه بشكل متكرر ، وبالتالي فهو علاج آمن وفعال.[4]

فوائد العسل بالماء الدافئ قبل النوم

كيفية استخدام العسل لعلاج التهابات المسالك البولية

يستخدم عسل مانوكا في علاج التهابات المسالك البولية بشكل فعال وآمن ، وهذا النوع من العسل له تأثيرات داخلية في الجسم ضد الجراثيم والميكروبات بشكل كبير ، ويمكن استخدام هذا النوع من العسل عن طريق خلط ملعقة منه مع أربع قطرات من زيت القرفة وتناول هذا الخليط ثلاث مرات يوميا مع الوجبات.[4]

فوائد أخرى للعسل

تشمل الفوائد الصحية الأخرى للعسل ما يلي:[5]

  • يعالج الحروق والجروح.
  • تقليل الإسهال.
  • منع الحموضة المعوية.
  • مقاومة العدوى.
  • تقوية جهاز المناعة.
  • تقليل احتقان الحلق.
  • عالج البرد والسعال.
  • العسل له خصائص مضادة للالتهابات ومضادة للأكسدة.
  • محاربة السرطان.
  • يعالج قرحة المعدة.
  • تقليل التوتر ويساعد على النوم الهادئ.
  • علاج التهاب المفاصل.
  • خفض ضغط الدم المرتفع.
  • علاج الأكزيما.
  • علاج الربو.
  • تخفيف آلام الأسنان.
  • يعالج قرحة المعدة.

الوقاية من التهابات المسالك البولية

هناك بعض الطرق التي يمكن من خلالها منع التهابات المسالك البولية ، ومن أهم هذه الطرق:[2]

  • اشرب الكثير من الماء.
  • اشرب عصير التوت البري لأنه يقلل الالتهاب والعدوى.
  • قم بتغيير طريقة تحديد النسل إذا كانت تسبب التهاب المسالك البولية.
  • إفراغ المثانة من البول بعد الجماع.
  • المسح من الأمام إلى الخلف وليس العكس بعد التبول أو التبرز ، حتى لا تنتقل العدوى من الشرح إلى الجهاز البولي.
  • تجنب استخدام أي منتج يسبب حساسية أو تهيج للجهاز البولي.

وفي الختام تحدثنا عن عدوى المسالك البولية وأعراضها وأسبابها وعوامل خطورة الإصابة بها ، كما تعرفنا على مضاعفات الالتهاب وكيفية تشخيصه ، كما تحدثنا عن علاجات المسالك البولية بالأدوية. والطرق المنزلية ، وتعلمنا أيضا عن علاج عدوى المسالك البولية بالعسل ، وكيفية استخدامه كما تعلمنا عن فوائد العسل الأخرى وكيفية الوقاية من التهابات المسالك البولية.

رابط مختصر