ما سبب تساؤل اصحاب الكهف عن مدة نومهم

wael
منوعات
13 مايو 2021

الكلمة هي غذاء العقول، ومصباح القلوب ،بها تبني وبها تهدم ،لذلك كنا حريصين كل الحرص في موقع مقالتى علي اختيار الكلمة ذات القيمة والموضوعات ذات الفائدة ،وما يرضي الله ورسوله .

ما سبب استفسار أصحاب الكهف عن طول نومهم ، مما يسأل عنه بعض المسلمين عند قراءة سورة الكهف؟ احتوت قصة أصحاب الكهف على الكثير من الدروس ، وفي هذا المقال سنشرح لماذا يسأل أصحاب الكهف عن طول نومهم ، ولماذا تظل عيون أصحاب الكهف مفتوحة أثناء نومهم. ، وكم بقي أصحاب الكهف في كهفهم ، وكم كان هناك ، والموقع مقالتي نتي يساعدنا في معرفة المعلومات المهمة والأحكام الشرعية.

ما سبب استفسار أصحاب الكهف عن مدة نومهم؟

قال تعالى في كتابه الغالي على لسان أصحاب الكهف: قال عنهم كم مكثتم.[1] ولما أرسل الله تعالى أهل الكهف من نومهم سأل أحدهم كم ينامون ، وكان سبب سؤاله إحساسه بمدة نومهم ، وأجاب بعضهم ، فبقينا يومًا أو في يوم من الأيام ، لأنهم دخلوا الكهف في بداية النهار ، واستيقظوا في نهاية اليوم ، فاستداروا وقالوا: أو في يوم من الأيام ، وعندما شعروا بطول الوقت الذي ناموا فيه عندما رأوا الشرط متغير ، أجاب بعضهم: ربك أعلم بأمرك ، ومقدار إقامتك ، أي الله أعلم منك ، ولا تعرف مدة إقامتك ، وهذا من آداب الإيمان. في الرد على إجابة بعض من أول.[2]

ما سبب فتح عيون أصحاب الكهف أثناء نومهم؟

ومن رحم الله على أصحاب الكهف أن يميل الكهف ببابه في الشمال إلى يمينه عند طلوع الشمس ، وإذا اقتربت الشمس من غروب الشمس يضربهم. ومن رحمته -تعالى- ورعايته لهم أنه جعل الشمس لا تضربهم إلا بوقت قصير قبل غروب الشمس حين يضعف وهجها ، فينتفعون بالشمس دون أن يضروا بها ، و يتدخل الهواء معهم من فتح الكهف ، ومن رحمته عليهم أن يفتح أعينهم حتى لا تفسد ، ويقلبون في نومهم حتى لا تأكل أجسادهم الأرض ، وهكذا. لن ينزعج توازن الدم في أجسادهم ، وكلبهم الذي تبعهم بإلهام الله للحراسة بسط ذراعيه في فناء الكهف أو باب الكهف المحروس عليهم ، وهذا جزء من شخصيته و الطبيعة كأنه يحرسهم ، وما حدث لهم من نومهم على تلك الحال ، وأعطاهم الله الكرامة والكرامة ، حتى لا ينظر إليهم أحد إلاهم ، حتى ينتهي أجل إقامتهم ، وكان هذا هو ما استلزم مكوثهم من أجل s يا طويل دون أن يجدهم أحد بقربهم من المدينة المنورة ، وهكذا يحفظ الله من يحفظها.[3]

حكم قراءة سورة الكهف يوم الجمعة

كم من الوقت ينام رجال الكهف في كهفهم؟

حكى الله تعالى عن مدة نوم أهل الكهف في كهفهم ، فقال – تعالى: (وبقوا في كهفهم ثلاثمائة سنة ، وتضاعفوا بتسعة).[4] مكثوا في الكهف وهم نائمون مدة ثلاثمائة سنة وتسع سنوات قمرية ، وهي ثلاثمائة سنة شمسية ، وهناك فرق بين السنة القمرية والسنة الشمسية ، ففي كل مائة سنة يكون الفرق ثلاث سنوات ، فيكون قال – تعالى – بعد الثلاثمائة: وزادوا تسعًا ، وحفظ الله أجسادهم – عز وجل – من الفناء والبلاء ، وأبقىهم أحياء طوال هذه المدة دون أكل.[5]

عدد أصحاب الكهف

بعد وفاة أصحاب الكهف ، حارب أهل الكتاب والمؤمنون في عددهم على عهد النبي – صلى الله عليه وسلم – وقال بعضهم: أنهم معدودون. ثلاثة والرابعة كلبهم ، ومنهم من قال: هم خمسة والسادس كلبهم ، ومنهم من قال: هم سبعة ، والثامن كلبهم ، وآخر الرسول الكريم على الوحي. قال الله تعالى: “سيقولون ثلاثة أرباع ، ويقولون كلبهم خمسة فهم كلبهم ويقولون رجم الغيب سبعة يحمنهم كلبهم يقول: ربي يعلم ما بدهم يعلمهم إلا قليل”.[6] ثم نزلت هذه الآية وبينت أن من قال: السبعة والثامن كلبهم ، أخبر الله تعالى من قال: هم ثلاثة ورابعهم كلبهم ، ومن قال: هم خمسة ، والرابع منهم. سادسهم كلبهم يقولون هذه كلمة بلا علم ولا دليل ، ما هي إلا تكهنات وتكهنات. وأما الذين قالوا: السبعة والثمن منهم كلبهم فهموا الصواب ، لأن الله لما قال هذا القول صمت فوافق عليه مشيرا إلى صحته ، وابن عباس – رضي الله عنه – قال: إني من القلة الذين استثنوا الله تعالى كانوا سبعة ، وحكى ابن جرير عن عطاء أنه كان يقول: عددهم سبعة. ما يهم المسلم والوسيلة ليس عددهم ، بل النظر في القصة ، والاستفادة منها ، لأنها تدل على قدرة الله تعالى على البعث والإصلاح.[7]

في هذا المقال أجبنا على سؤال لماذا يسأل أصحاب الكهف عن طول فترة نومهم ، بسبب إحساسهم بطول نومهم ، سألوا عن مقدار نومهم ، وشرحنا لماذا العينين. من اصحاب الكهف ظلوا مفتوحين اثناء نومهم ، ووضحنا كم كانوا ينامون في الكهف ، وذكرنا عدد اصحاب الكهف.

رابط مختصر