من الحالات التي يشرع فيها الاستخارة

khaled
منوعات
14 مايو 2022

ومن الأحوال التي يشرع فيها الاستخارة كثرة ، قد يخلط فيها الإنسان في بعض الأمور ، ويكون عاجزاً عن اتخاذ أي قرار. ولهذا شرع الله صلاة الاستخارة حتى يرجع العبد إلى ربه ويطلب الهداية. لما فيه خير وما فيه خير له. أوصى النبي على الصحابة رضي الله عنه خيرًا خير على ذلك من القران {وَعِنْدَهُ مَفَاتِحُ الْغَيْبِ لَا يَعْلَمُهَا إِلَّا هُوَ وَيَعْلَمُ مَا مِنْ فِيْسِيْ وَمِرْ تِرَقَا إِلَّا هُوَ وَيَعْلَمُ مَا مِنْ فِي فِي الْبِّه وَمِرَ وَالْدرَحْرِ وَمُلدٍ.

إحدى حالات شرع الاستخارة

هناك حالات كثيرة يشرع فيها الاستخارة ، ومنها إلقاء الخطبة ، فتسرع المرأة لأداء صلاة الاستخارة بسبب ارتباكها ، وكذلك عند موافقة أحدهم على التقدم لوظيفة وشراء منزل أو. سيارة إلا الله يعلم الغيب ويعلم الخير لنا وكذلك عند اختيار طريق السفر للحج والعمرة.[1]

كيفية أداء صلاة الاستخارة

صلاة الاستخارة ركعتان ويستحب قراءة سورة الكافرون في الركعة والإخلاص في الركعة الثانية الاستخارة الاستخارة (اللَّهُمَّ أسْتَخِيرُكَ بعِلْمِكَ ، وأَسْتَقْدِرُكَ ، وأَسْأَلُكَ مِن فَضْلِكَ العَظِيمِ ، فإنَّكَ فإنَّكَ تَقْدِرُ ولَا أقْدِرُ ، ، وتَعْلَمُ ولَا أعْلَمُ ، عَلَّامُ الغُيُوبِ ، اللَّهُمَّ إنْ كُنْتَ تَعْلَمُ تَعْلَمُ تَعْلَمُ الأمْرَ خَيْرٌ في دِينِي ومعاشِي وعَاقِبَةِ أمْرِي – أوْ قالَ: في عَاجِلِ وآجِلِهِ – فَاقْدُرْهُ لِي وإنْ كُنْتَ تَعْلَمُ أنَّ الأمْرَ شَرٌّ لي في دِينِي ومعاشِي وعَاقِبَةِ أمْرِي – أوْ قالَ: في عَاجِلِ أمْرِي وآجِلِهِ وآجِلِهِ فَاصْرِفْهُ عَنِّي واصْرِفْنِي عنْه ، واقْدُرْ لي لي الخَيْرَ الخَيْرَ الخَيْرَ الخَيْرَ Where I was لذلك سررت وسميت حاجتك) ويجوز قراءتها قبل الولادة أو بعدها.[2]

وانظر أيضاً: صلاة الاستخارة وكيفية الصلاة ومعرفة نتائجها

حكمة الاستخارة

تظهر حكمة الاستخارة في أمور كثيرة ، من أهمها تحقيق مفهوم عبادة الله ، والتي من خلالها الخضوع لله ، واليقين التام في قدرته ، وأنه عالم الغيب ، كما يبين العبد. . الفقر والضعف في يديه إذ يطلب من الله أن يهديه إلى الخير ، ويوصلنا أيضًا إلى مفهوم الإيمان لأنه من خلال أداء صلاة الاستخارة يقر العبد بأن الله وحده هو الذي يتحكم في كل شيء ويعلم الغيب.

وفي النهاية سنعلم أن من حالات شرع الاستخارة النكاح والحج وغيرهما ، فعلينا اللجوء إلى الاستخارة في كل ما نختلط به ، وهذا ما ورد في الحديث. النبي في حديث جابر بن عبد الله (علمنا رسول الله صلى الله عليه وسلم الاستخارة) في جميع الأمور كما علمتنا سورة من القرآن).

رابط مختصر