من اول من طاف بالبيت العتيق

wael
منوعات
11 مايو 2021

الكلمة هي غذاء العقول، ومصباح القلوب ،بها تبني وبها تهدم ،لذلك كنا حريصين كل الحرص في موقع مقالتى علي اختيار الكلمة ذات القيمة والموضوعات ذات الفائدة ،وما يرضي الله ورسوله .

يعتبر سؤال أول شخص جال في البيت العتيق من الأسئلة الشرعية الشرعية التي تحتاج إلى إجابة في المصادر الشرعية الصحيحة والصحيحة لمعرفة أول شخص كرمه الله – سبحانه – بالدوران. حول منزله القديم ، ويهتم الموقع مقالتي نتي بالحديث بالتفصيل عن الرجل الأول الذي جاب البيت القديم ، كما يهتم بالحديث عن المنزل القديم وعن حكم الطواف وشرعيته وفضله وآدابه. في الإسلام.

منزل عتيق

البيت القديم أو ما يعرف بالكعبة الشريفة هي قبلة كل المسلمين وهي مقصدهم في الحج والعمرة ، والبيت القديم هو أول بيت نشأ في الأرض ، حيث شاء الله تعالى أن يكون البيت العتيق. تربى في مكة المكرمة ، وهناك خلاف في الإسلام على من قام بتربية البيت القديم ، لكن أجمع العلماء على أن البيت القديم هو أول بيت نشأ على الأرض ، والدليل قول: قال الله سبحانه وتعالى في سورة العمران: “أول بيت ينعم به نعمة وهدى للناس”.[1]كما يسمى البيت القديم بالبيت المقدس ، والسبب أن الله تعالى نهى عن القتال والقتال فيه ، وهو أقدس مكان على وجه الأرض. وصلى عليه وسلم ، والله تعالى أعلم.[2]

من هو أول من يتجول في المنزل القديم

في أول من جاب الكعبة أو البيت القديم أو البيت الحرام قولان ، انقسم العلماء بين هاتين المقولتين ، وفضل كل واحد منهم قوله وأيده بالأدلة الشرعية ، و فيما يلي تفاصيل هذين المقولين:[3]

  • الرأي الأول: اعتقد بعض العلماء أن الملائكة الذين أمرهم الله عز وجل ببناء المنزل العتيق هم أول من قام بجولة في البيت العتيق ، ويؤيد أصحاب هذا الرأي فكرة أن الملائكة النبلاء هم الذين بنوا المسجد الحرام. أو البيت العتيق والله أعلم.
  • الرأي الثاني: رأى فريق آخر من العلماء أن أول من دار حول البيت العتيق هو نبي الله آدم عليه الصلاة والسلام ، وهذا القول ذكره ابن كثير في تفسيره حيث ذكر ذلك. أرسل رب العالمين – تبارك وتعالى – الوحي الصادق جبرائيل – عليه السلام – إلى نبي الله آدم ، وأمره ببناء الكعبة الشريفة ، فقام آدم ببنائها ، ثم أمره جبرائيل – صلى الله عليه وسلم – طاف حول الكعبة وقام بجولة فيها ، فكان نبي الله آدم – صلى الله عليه وسلم – أول من طاف بالبيت العتيق ، والله تعالى أعلم.

من هو النبي الذي آمن به جميع قومه وتفاصيل قصته وحياته وموته

شرعية تطويق البيت القديم

يعتبر طواف البيت العتيق من شعائر النسك وأركان الحج في الإسلام ، وهو ركن من أركان العمرة أيضا ، فلا يصح الحج والعمرة لا تصح إلا بالطواف. من البيت القديم. البيت القديم هو العبادة والتوحيد والامتثال لأوامر الله تعالى والطواف بغيره شرك لا قدر الله والدليل على شرعية الطواف في البيت القديم دون غيره من بيوت العالمين كثير ومتعدد ، وفيما يلي نذكر بعض الأدلة على شرعية الطواف من القرآن الكريم والسنة النبوية الشريفة أيضًا:

  • قال تعالى في سورة الحاج: {وَإِذَا تَآمِرْنَا إِبْرَاهِيمَ فَلاَ مَوْلُ الْبَيْتِ شَيْءٌ بِي وَاسْتَطْهِيرِي لِلْمِطَاعِفِ وَالأَوْمِ.[4].
  • وقال تعالى في سورة الحج أيضاً: (ثم يتمون مناسكهم ويفونون نذرهم ويطوفون بالبيت القديم).[5].
  • وروت عائشة أم المؤمنين – رضي الله عنها – أن رسول الله – صلى الله عليه وسلم – قال: إن الطواف كان في الكعبة بين الصف والمروة ، وكان رمي الجمرات إقامة لذكر الله تعالى.[6].

فضل الإحاطة بالبيت القديم وحكمته

الطواف بالبيت القديم من أعظم العبادات التي شرعها الله تعالى لعباده المسلمين. قال تعالى في سورة الحج: (فليتطوفوا بالبيت القديم).[5]ميزة هذه العبادة هي أن الله تعالى جعلها خاصة في أقدس مكان على وجه الأرض ، وفي أول بيت أقيم لجميع الناس بأمر من رب العالمين ، سبحانه وتعالى. بقاع الأرض ، ليس اعتكافا في أي من مساجد الله ، ولا يصح في كل مكان على وجه الأرض ، وهو من ابن قدامة في فضل عبادة الطواف ، قال: يستحب لمن أتى مكة أن يطوف في البيت ؛ ولأن الطواف صلاة ، فإن الطواف خير من الصلاة ، والصلاة بعد ذلك. والمقصود هنا صلاة التطوع لا الفريضة.

عن ابن تيمية قال: وأما طواف البيت فهو خير من العمرة لمن في مكة. ولا يستغرب ذلك من كان على علم بسنة رسول الله ، وسنة خلفائه ، وآثار الصحابة ، وسابق الأمة ، وأئمتها. وهو إقامة ذكر الله تعالى ، وقد أوضحه رسول الله صلى الله عليه وسلم في قوله في الحديث الكريم: (إن الطواف لا يصنع إلا في الكعبة ، بين الصف والمروة ورمي الحصى لتأسيس ذكر الله عز وجل “.[6]، الله أعلم.

آداب زيارة المنزل الأثري

أرسى الإسلام مجموعة من الأخلاق التي يجب على المسلم الالتزام بها إذا زار المنزل القديم ، وهذه الآداب هي:

  • على المسلم أن يضع قدمه اليمنى على قدمه اليسرى عند دخوله المسجد ، وأن يدعو الدعاء لدخول المسجد ، أي: أعوذ بالله تعالى وجهه الكريم ، وسلطانه القديم من الشيطان الرجيم الحمد لله وصلى الله على محمد وآل محمد ، اللهم اغفر لي ذنوبي ، وافتح لي أبواب رحمتك.
  • فالتحية بالمسجد والسلام على المسجد في الإسلام ركعتان ، لكن إذا أتى المسلم إلى البيت القديم حرام ، فالمسجد تحية الطواف أولاً ، والطواف في هذه الحال أفضل من الصلاة.
  • أن يمتنع المسلم عن الشجار ، ويرفع الصوت ، وكل ما يضر المسلمين في المسجد.
  • أن يكثر المسلم في بيت العبادة القديم ، فيغني لسانه ذكرى دون توقف ، ويصلي ويجول في البيت الحرام أيضًا.
  • الابتعاد عن الخطايا مهما كانت صغيرة وعن الذنوب مهما كانت صغيرة.
  • لتجنب ازدحام الناس ، خاصة في الحجر الأسود ، حيث من المعروف أن الناس مزدحمون باستمرار في الحجر.
  • ومن آداب زيارة البيت القديم أن يظهر المسلم رجله اليسرى عند خروجه من المسجد ، وأن يتلو دعاء الرحيل ، والدعاء: اللهم إني أسألك يارب اغفر لي. وافتحوا لي الابواب ارجوكم »وادعو الرسول صلى الله عليه وسلم والله تعالى اعلم.

وبهذه المعلومة وصلنا إلى نهاية هذا المقال الذي أجبنا فيه على سؤال من أول من جاب البيت القديم وتحدث عن شرعية عبادة الطواف في الإسلام والحكمة الإلهية لهذه العبادة ، وخلصنا إلى ذلك. المقال بالحديث عن آداب زيارة البيت القديم التي نصت عليها الشريعة الإسلامية.

رابط مختصر